أبرز المواقف من العملية العسكرية التركية في شمال سوريا
تشرين الأول 10, 2019

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب في بيان إن واشنطن لا تؤيد تركيا في عمليتها، الا أنه أكد التزام تركيا بحماية المدنيين والأقليات الدينية، بمن فيهم المسيحيون، وضمان ألا تقع أزمة إنسانية، وقال إن الولايات المتحدة تتوقع من أنقرة الالتزام بجميع مسؤولياتها، وإنها تواصل مراقبة الوضع عن كثب. كما هدد ترمب بتدمير الاقتصاد التركي فيما لو تجاوزت تركيا حدود  العملية.

بدوره، دعا فلاديمير شامانوف رئيس لجنة الدفاع في مجلس الدوما الروسي  الدول الكبرى إلى التفاوض بشأن الملف الكردي في شمالي سوريا، وقال "نتفهم دوافع تركيا لتحقيق الأمن على حدودها، لكن يجب عدم تجاهل مصالح الأكراد".

من جهتها وصفت وزارة الخارجية السعودية عملية "نبع السلام" بالعدوان، فيما ردّ وزير الخارجية التركي مولود تشاويش أوغلو سائلاً كيف للسعودية أن تستنكر وقد قتلت آلاف اليمنيين.

من جهته اتصل أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان وبحث معه الأوضاع في سوريا.

في سياق متصل، دعت خمس دول أوروبية في مجلس الأمن الدولي إلى اجتماع مغلق للمجلس بشأن الوضع في سوريا اليوم.