أردوغان : "نبع السلام" لا يستهدف الكرد أو العراق وسوريا إنما الإرهابيين
تشرين الأول 12, 2019

واصل الجيش التركي وقوات المعارضة السورية المسلحة توغلهما باتجاه مدينتي رأس العين وتل أبيض شمالي سوريا استعدادا لاقتحامهما.

يتزامن ذلك مع إعلان وزارة الدفاع التركية عن ارتفاع عدد القتلى في صفوف قوات سورية الديمقراطية إلى 342 منذ بداية عملية "نبع السلام" يوم  الأربعاء، وقالت إن  ثلاثة جنود أتراك قتلوا في هجوم لوحدات حماية الشعب بقذائف الهاون على تل رفعت شمالي سوريا، وأن ثمانية مدنيين قُتلوا وجُرح عشرات آخرون في قصف من الأراضي السورية على البلدات التركية الحدودية.

في السياق، قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إن "كفاح بلاده ليس ضد الأكراد، وإنما ضد التنظيمات الإرهابية"، مشدداً على عدم التراجع عن العملية العسكرية التركية المتواصلة شمال شرقي سورية.

وأضاف أردوغان، في كلمة خلال حفل الاستقبال الافتتاحي للمؤتمر الثالث لرؤساء البرلمانات في قصر "دولمه بهجة" في إسطنبول أن عمليات تركيا في شمالي العراق وسورية "لا تستهدف أبداً سلامة الأراضي والحقوق السيادية لهذين البلدين"، وقال "سنضمن من خلال تطهير شرق الفرات من الإرهاب عودة اللاجئين السوريين في تركيا إلى بلادهم، وأشار أردوغان إلى أن تركيا تتلقى تهديدات من كل حدب وصوب لايقاف هذه العملية.