أردوغان وترمب يتعهدان كشف حقيقة مقتل خاشقجي
تشرين الأول 22, 2018

اتفق الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان والأميركي دونالد ترامب على ضرورة كشف كل ملابسات مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في إسطنبول في الثاني من تشرين الأول الجاري. وخلال محادثة هاتفية، شدد الرئيسان على ضرورة الكشف عن قضية خاشقجي بجميع جوانبها.

أعلنت الرئاسة التركيّة أن أردوغان اتّفق مع ترامب على "وجوب توضيح كل جوانب" قضية الصحافي السعودي جمال خاشقجي.

وتأتي المحادثة بعد ساعات من تعهد الرئيس التركي بأنه سيعلن الثلاثاء المقبل كل الحقائق بشأن مقتل خاشقجي، ويعرض التفاصيل "بطريقة مختلفة جدا".

في سياق آخر قال موقع بريطاني إن السلطات التركية تعتقد بأن أجزاء من جثة الصحفي جمال خاشقجي قد نقلت إلى خارج الأراضي التركية ووصلت الرياض، عن طريق ضابط الاستخبارات السعودي ماهر عبد العزيز مطرب، وهو أحد أعضاء الفريق الأمني 15 المتهمين بجريمة القنصلية.

ونقل موقع "ميدل إيست آي" عن مصادر تركية وصفها بالمطلعة أن ضابط الاستخبارات مطرب المقرب من ولي العهد السعودي محمد بن سلمان هو من نقل أجزاء من جثة خاشقجي في حقيبة كبيرة على متن طائرة خاصة.

وغادر مطرب إسطنبول بعد مقتل خاشقجي على متن طائرة خاصة، ولم يجر تفتيش حقائبه، بعدما مر إلى الطائرة في مطار أتاتورك عبر صالة "كبار الشخصيات" بصفته يحمل جوازا دبلوماسيا.