أردوغان يؤكد أن كل المخططات التي تهدف لضرب استقرار المنطقة ستمنى بالفشل.
كانون الأول 04, 2020

أجرى الرئيسان التركي والإيراني حسن روحاني ورجب طيب أردوغان مباحثات هاتفية تناولت تعزيز العلاقات الثنائية، والتطورات الأخيرة في المنطقة، والتغييرات السياسية المرتقبة في الولايات المتحدة الأميركية، وقد أكد روحاني أن إيران ستنتقم في الوقت المناسب من قتلة العالم النووي فخري زاده وتتهم إيران الكيان الإسرائيلي والولايات المتحدة بالتورط في اغتياله وحول البرنامج النووي الإيراني، قال روحاني "إذا التزمت إدارة بايدن بالاتفاق النووي فإن إيران مستعدة للوفاء بتعهداتها".

من جانبه، استكر الرئيس التركي اغتيال فخري زاده، وقال إن أنقرة تعتبره عملا إرهابيا بشعا يستهدف السلام والاستقرار في المنطقة، وقال أردوغان إن "كل المخططات التي تهدف لضرب استقرار المنطقة ستمنى بالفشل مرة أخرى".