أزمة دبلوماسية بين تركيا وإيران بشأن أذربيجان.
كانون الأول 12, 2020

استدعت الخارجية التركية السفير الإيراني في أنقرة محمد فرازمند، وأعربت عن استيائها مما وصفته بادعاءات لا أساس لها بشأن تصريحات للرئيس رجب طيب أردوغان.

وذكرت مصادر دبلوماسية تركية أن الخارجية أعربت للسفير فرازمند عن استيائها من استدعاء الخارجية الإيرانية سفير أنقرة دريا أورس، وأضافت المصادر أن الخارجية أعربت عن استيائها أيضا من إطلاق ادعاءات لا أساس لها بحق الرئيس أردوغان، والترويج لحملة تبث الكراهية ضد تركيا.

في وقت سابق، استدعت الخارجية الإيرانية السفير التركي، على خلفية قصيدة شعر قرأها الرئيس أردوغان في باكو عاصمة أذربيجان خلال احتفالاتها بالنصر في معارك إقليم قره باغ، وخلال زيارته، تلا أردوغان قصيدة لشاعر إيراني من أصل أذري، تتحدث عن تقسيم أرض أذربيجان بين روسيا وإيران في القرن 19، وقد أبدت طهران قلقها من أن يعزز ذلك الميول الانفصالية بين أبناء الأقلية الأذرية في إيران.

ووصفت الخارجية كلام أردوغان بأنها تدخل في الشأن الإيراني، وطلبت توضيحا من أنقرة بشأنه.