أنقرة تتوعد بالرد على فرض عقوبات أمريكية عليها.
كانون الأول 15, 2020

فرضت وزارة الخزانة الأميركية عقوبات على إدارة الصناعات الدفاعية التركية ورئيسها إسماعيل ديمير و3 مسؤولين فيها، عقابا لأنقرة على شرائها منظومة الدفاع الجوي الروسية "إس-400" (S-400).

من جهته، أكد وزير الخارجية مايك بومبيو أن العقوبات تتضمن حظر جميع تراخيص التصدير الأميركية، وتجميد الأصول، ووضع قيود على تأشيرات الدخول إلى الولايات المتحدة للمسؤولين عن الهيئة التركية، وأشار إلى أنه حث تركيا على حل هذه المشكلة بالتنسيق مع الولايات المتحدة، معتبرا أن شراء أنقرة النظام الدفاعي الصاروخي الروسي سيعرض أمن التكنولوجيا العسكرية والعسكريين الأميركيين للخطر.

وفي سياق ردود الأفعال، قالت الخارجية التركية إن العقوبات الأميركية ستضر بالعلاقات الثنائية "وسنرد بما يلزم"، ودعت الخارجية التركية واشنطن إلى إعادة النظر في قرار العقوبات والرجوع عنه. كما اعتبرت أن العقوبات الأميركية الأحادية عمل يخلو من كافة أشكال التعقل، ووصفتها بـ "غير المنصفة".