إيران ترفض التفاوض حول الملف النووي
تشرين الثاني 11, 2021

اعتبر كبير المفاوضين الإيرانيين علي باقري كني أن بلاده لن تتفاوض في فيينا حول الملف النووي الإيراني، وأنها ستركز على تداعيات انسحاب واشنطن من الاتفاق والعقوبات التي وصفها بأنها غير قانونية، وقال باقري كني -الذي يشغل أيضا منصب مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسية- إن بلاده لن تتفاوض في فيينا حول الملف النووي الإيراني، لأنه تمت تسوية هذا الملف في عام 2015 في إطار الاتفاق النووي.

وأضاف في تصريح له أن الموضوع الأساسي الذي ستتفاوض إيران حوله هو تداعيات انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي والعقوبات "غير القانونية" التي فرضت على طهران.

أما وزير الخارجية الإيراني أمير عبد اللهيان فقال إن بلاده مستعدة للتوصل إلى اتفاق في محادثات فيينا بشأن الاتفاق النووي، واستدرك قائلا إن عودة كل الأطراف للالتزام بتعهداتها في الاتفاق مبدأ هام ورئيسي.

من جهة أخرى، أكدت الناطقة باسم الخارجية الألمانية أندريه زاسه أن الهدف من جولة المباحثات المقبلة في فيينا هو العودة لتنفيذ خطة العمل الشاملة والمشتركة المتعلقة بملف إيران النووي بشكل كامل في أقرب وقت ممكن.