اتصال بين أردوغان وماكرون بشأن شرقي المتوسط.
أيلول 23, 2020

ناقش الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، العلاقات الثنائية المشتركة وقضية شرق المتوسط، في اتصال هاتفي، وأفادت وكالة "الأناضول" التركية، بأن الطرفين بحثا القضايا الثنائية وعلاقات تركيا مع الاتحاد الأوروبي والتطورات الأخيرة شرقي المتوسط.

وأكد الرئيس التركي لنظيره الفرنسي أن "سبب التوتر شرقي المتوسط، هو تجاهل الحقوق المشروعة لأنقرة والقبارصة الأتراك في المنطقة"، وأضاف أردوغان أن بلاده "لا تطمع في حقوق أحد، لكنها لن تسمح بهضم حقوقها، وتؤيد الحوار لحل المشاكل الراهنة".