احتجاجات ضد الإساءة للإسلام في باكستان والصومال.
تشرين الثاني 02, 2020

تظاهر الآلاف في باكستان والصومال ضد تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، المسيئة للإسلام والرسول صلى الله عليه وسلم،

وندد آلاف المحتجين في مدينة كراتشي الباكستانية بظاهرة معاداة الإسلام في أوروبا وموقف الرئيس الفرنسي من أزمة الرسوم المسيئة.

وأفاد مراسل الأناضول أن مظاهرة احتجاجية انطلقت من أمام ضريح مؤسس الدولة محمد علي جناح، بتنظيم من حزب "الجماعة الإسلامية" في كراتشي شارك فيها الآلاف، نصرة للإسلام.

وردد المتظاهرون شعارات مثل "يسقط شارلي إيبدو" و"يسقط ماكرون" و"إلا رسول الله".