احتجاجات على نتائج انتخابات العراق
تشرين الأول 18, 2021

تتواصل في العراق ردود الفعل على النتائج الأولية للانتخابات التشريعية المبكرة، بين مؤيد ومعارض، بينما تشهد البلاد احتجاجات رافضة لنتائجها ومشككة في نزاهتها، وخرجت مظاهرات شارك فيها العشرات في بغداد والبصرة جنوبيَّ العراق ضد مفوضية الانتخابات والنتائج المعلنة، وأغلق المحتجون بعض الطرق وأشعلوا الإطارات في مشهد من الغضب.

في هذا الوقت، أعلن زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الفائز الأول في الانتخابات، قبوله النتائج، واصفا الكتلة الصدرية بأنها الكبرى، وأنه يسعى إلى تحالفات غير عرقية وغير طائفية.

من جهته، شدد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي على نزاهة الانتخابات التي شهدتها بلاده، معربا عن رفضه للابتزاز، وذلك في ظل رفض كتل سياسية شيعية النتائج، وقال إن حكومته وفت بوعدها أمام شعبها بتنظيم انتخابات نزيهة مبكرة، اختار فيها العراقيون من يمثلهم.

وفي المقابل، دعت كتائب حزب الله العراقي، إلى محاكمة رئيس الحكومة المنتهية ولايتها مصطفى الكاظمي، وتوعدت بتصعيد الأمور إلى ما لا يحمد عقباه إن لم يتم العمل بأسرع وقت على إعادة حقوق الناخبين ومرشحيهم.