اذربيجان تعلن عن عدم نيتها شن أي هجوم عسكري على الأراضي الأرمينية.
تشرين الثاني 02, 2020

أعلن الرئيس الأذري إلهام علييف أنه لا ينوي شنّ هجوم عسكري على أراضي أرمينيا، ونقلت الرئاسة الأذرية عنه قوله أثناء لقاء في باكو بوزير الخارجية التركي، أن "أذربيجان تجري عمليات عسكرية على أراضيها ولا تعتزم القيام بمثل هذه العمليات على الأراضي الأرمينية".

وجاء توضيح الرئيس الأذري بعد أن أبدت روسيا استعدادها لدعم أرمينيا إذا امتدت المعارك إلى أراضيها.

وكان وزير الخارجية الأرميني نيكول باشينيان طلب من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بدء مشاورات "عاجلة" بشأن احتمال تقديم مساعدة أمنية روسية ليريفان، مستندا إلى معاهدة الأمن الجماعي التي تربط البلدين، وأكد باشينيان في رسالة إلى الرئيس الروسي أن المعارك باتت تقترب من حدود أرمينيا، واتّهم مجددا تركيا بدعم أذربيجان.

في المقابل، ردّت روسيا مبديةً استعدادها لتقديم "المساعدة الضرورية" إذا طالت المعارك الأراضي الأرمينية، إذ إن معاهدة الدفاع لا تشمل إقليم ناغورني قره باغ.

من جانبه شدد وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو على الموقف الذي عبر عنه الرئيس التركي رجب أردوغان، حيث "يرى أنه من غير المقبول أن تبقى باكو وحدها"، وأعرب أوغلو عن اعتزازه بالنجاح الميداني للجيش الأذري في مسيرة تحرير أراضيه.