الأمن التونسي يعتقل نائبين برلمانيين والقضاء يحقق مع 4 أعضاء من حزب النهضة
تموز 31, 2021

اعتقلت قوات الأمن التونسي نائبين برلمانيين، كما حقق القضاء مع 4 من منتسبي حزب حركة النهضة؛ بدعوى ارتكاب أعمال عنف الاثنين الماضي أثناء احتجاج على قرارات للرئيس التونسي قيس سعيّد.
وقالت مصادر في حركة النهضة إن القضاء أفرج عن المتابعين الأربعة بعد التحقيق.
من جهة أخرى، جدد الرئيس التونسي التأكيد على أن الإجراءات التي اتخذها بتجميد البرلمان وإقالة رئيس الحكومة ليست خارج إطار الدستور، وأكد سعيّد أن حرية التعبير تبقى مضمونة، وأنه لا مساس إطلاقا بالحريات في تونس، ووصف تهديد بعض القيادات السياسية بالنزول إلى الشارع بأنه مخالف للدستور والإجراءات القانونية.
بدوره، قال رئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي إنه سيقاوم بكل الوسائل السلمية والقانونية المتاحة من أجل عودة الديمقراطية، مشدّدا على ضرورة أن يستوعب سعيّد أن البرلمان يجب أن يعود إلى مركز آليات صنع القرار في الدولة، ووصف الغنوشي ما وقع في تونس بالانقلاب، وقال إنه لا يزال هناك مجال للحوار للتوصل إلى اتفاق.