الاحتلال يؤجل تنفيذ قرار ضم أجزاء من الضفة بعد تحذيرات المقاومة الفلطسينية.
تموز 02, 2020

نبه خالد مشعل، رئيس المكتب السياسي السابق لحركة "حماس"، إلى أن تأجيل ضم أجزاء من الضفة الغربية خدعة أميركية إسرائيلية لا تستهدف إلغاء الضم، ولا التغيير في جوهره، ولكن كيفية الإقرار به عبر تكتيك مضلل، وأكد مشعل أن شعبنا الفلسطيني وأمتنا العربية والإسلامية قادرون على مواجهة خطة الضم الصهيونية.

في وقت سابق، زعم وزير الطاقة في حكومة كيان الاحتلال الإسرائيلي بأن تطبيق خطة ضم الضفة الغربية تم تأجيلها وستتم خلال الأشهر المقبلة.

ويأتي الإعلان الإسرائيلي عقب تحذير المقاومة الفلسطينية من عميلة الضم واعتبار ذلك بمثابة إعلان حرب، وقد تزمن تحذير المقاومة الفلسطينية مع أنباء عن تدريب عسكري أجرته كتائب القسام أطلقت خلاله صواريخ تدريبية باتجاه البحر سقطت على بعد مئة ميل بحري من شواطىء قطاع غزة.