البعثة الأممية تتحدث عن استئناف مباحثات الهدنة في ليبيا.
حزيران 02, 2020

تحدثت بعثة الأمم المتحدة في ليبيا عن قبول حكومة الوفاق الوطني الليبية المعترف بها دولياً وقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر استئناف محادثات وقف إطلاق النار والترتيبات الأمنية المرتبطة بها، والتي توقفت قبل أشهر.

ففي بيان أصدرته مساء الاثنين، رحبت البعثة الأممية بقبول الطرفين العودة إلى محادثات اللجنة العسكرية المشتركة (5+5)، وقالت إن استئنافها سيكون عبر الاتصال المرئي، ووفق مسودة الاتفاق التي عرضتها على الطرفين في لقاءات اللجنة خلال فبراير/شباط الماضي في جنيف برعاية المبعوث الأممي المستقيل غسان سلامة، والتي انتهت دون التوصل إلى هدنة رسمية.

وذكر البيان أن البعثة تأمل أن يصاحب العودة إلى المحادثات وقف الأعمال القتالية والحد من خطاب الكراهية، مشددا على ضرورة التزام الطرفين بتفويض ممثليهم في الاجتماعات المقبلة بشكل كامل، بما يمكّنهم من استكمال اتفاق وقف إطلاق النار.

وطالبت البعثة الأممية الدول الداعمة لطرفي النزاع بالتقيد باحترام قرار حظر السلاح، ومخرجات مؤتمر برلين، وقرارات مجلس الأمن، وتمكين السلطات المختصة في ليبيا من مواجهة تفشي فيروس كورونا، وتسهيل الاستجابة للاحتياجات الإنسانية الملحة.