التظاهرات تنذر بنشر الفوضى في العراق
تموز 16, 2018

تجدّدت، التظاهرات في عدد من محافظات جنوب العراق، رغم الإجراءات الأمنية المشددة، حيث أطلقت القوات العراقية الغاز المسيل للدموع لتفريقهم، وأفاد شهود عيان بأن متظاهرين قتلا وأصيب عشرات -بينهم أفراد من قوات الأمن العراقية- جراء إطلاق نار على مظاهرة ضمت مئات أمام مبنى مجلس محافظة البصرة في مدينة السماوة مركز محافظة المثنى.

كما سعى متظاهرون لاقتحام حقل الزبير النفطي جنوبي غربي البصرة، وأسفر تدخل قوات الأمن عن سقوط جرحى.

وفي محافظة ذي قار وكبرى مدنها الناصرية قال مسؤول صحي إن المواجهات بين المتظاهرين وقوات الشرطة أمام مقر المحافظة، أسفرت عن سقوط 15 جريحا من المتظاهرين و25 شرطيا.

تزامناً، أمر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي بمنع استخدام الرصاص الحي ضد المتظاهرين العراقيين، وحذر مما سماها قلة مندسة تريد التخريب والضرر، وشدد العبادي على أن الاعتداء على القوات الأمنية ومؤسسات الدولة وقطع الشوارع يمثلان محاولة لإرجاع العراق إلى الوراء، ودعا العبادي في تصريحات نقلتها قناة العراقية الرسمية القوات الأمنية إلى أن مستعدة دائماً لأن "الإرهاب" يريد استغلال الأحداث والخلافات، على حد تعبيره.