الجيش التركي يسيطر على مناطق جديدة في شرق الفرات بسوريا
تشرين الأول 14, 2019

أعلنت وزارة الدفاع التركية في بيان السيطرة على الطريق الدولي (إم 4)، الواصل بين مدينتي منبج والقامشلي. كما سيطر الجيش التركي و"الجيش الوطني السوري" على مدينة تل أبيض الحدودية مع تركيا والمحاذية لبلدة أكشا قلعة التركية، بعد السيطرة على مجمل ريفها.

وكانت القوات التركية وقوات الجيش السوري الوطني سيطرة في وقت سابق على مدينة رأس العين شرق الفرات.

من جهته أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن الجيش التركي وحلفاءه سيتوغلون مسافة تتراوح بين 30 و35 كيلومتراً في شرق الفرات. وقال في مؤتمر صحافي في إسطنبول "سنذهب إلى عمق يتراوح بين 30 و35 كيلومتراً. 

بدوره أعلن وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر أن الرئيس دونالد ترامب أمر بسحب نحو ألف جندي من شمال سورية.

في المقابل أعلنت "الإدارة الذاتية" الكردية أنه تم الاتفاق مع النظام السوري  على أن يدخل وينتشر على طول الحدود السورية التركية لمؤازرة "قوات سورية الديمقراطية" (قسد) في صد ما وصفته بـ"العدوان التركي".

من جهته نقلت وكالة سانا التابعة للنظام السوري أن قوات النظام سترسل قوات إلى شمال البلاد لمواجهة ما سمّته الوكالة "العدوان التركي"۔

يأتي ذلك في وقت حشد الجيش الوطني السوري والجبش التركي المزيد من القوات من أجل دخول مدينتي منبج وعين العب الحدوديتين.