الجيش الروسي يتوغّل في أوكرانيا والجيش الأوكراني ينفّذ هجوماً معاكساً
شباط 25, 2022

تتواصل المعارك في شمال وجنوب وشرق أوكرانيا، عقب إطلاق روسيا عملية عسكرية واسعة ضد البلاد بهدف نزع سلاح الجيش الأوكراني.

قالت وكالة إنترفاكس أوكرانيا للأنباء إن دوي انفجارين سُمع في العاصمة الأوكرانية كييف في ساعة مبكرة من صباح اليوم الجمعة. وأكدت وكالة الأنباء الفرنسية نقلا عن نائب وزير الداخلية الأوكراني، استئناف الضربات الروسية ضد كييف بصواريخ كروز أو صواريخ باليستية.

وقال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إنه تلقى معلومات عن دخول "مجموعات تخريبية تابعة للعدو” إلى كييف، مؤكدا أنه الهدف الأول على لائحة الأهداف الروسية وعائلته الهدف الثاني. وأضاف زيلينسكي أنه لن يغادر كييف، وأن عائلته ستبقى في أوكرانيا.

في وقت سابق، وقع الرئيس الأوكراني على مرسوم يقضي بإعلان التعبئة العامة في عموم البلاد لمدة 90 يوما، وأشارت الرئاسة إلى أن القرار اتخذ بمقترح من مجلس الأمن القومي والدفاع الأوكراني، لتعزيز القدرات الدفاعية للبلاد في مواجهة العملية العسكرية الروسية.

بدورها، قالت هيئة الأركان العامة الأوكرانية إنها بدأت عملية دفاعية منظمة بعد منتصف الليل في المناطق الجنوبية وفي منطقة شرق خيرسون. وأضافت أن سلاح الجو الأوكراني نفذ غارات جوية على المحتلين الروس في مناطق نوفا زبوريفكا وكوبيانسك ونوفا كاخوفكا.

ومع نهاية اليوم الأول للمعارك في جميع مناطق أوكرانيا، سيطرت القوات الروسية على جزيرة إستراتيجية ومدينة تشرنوبل النووية، بينما استعاد الجيش الأوكراني السيطرة على مطار هوستوميل قرب العاصمة كييف.

وقال الجيش الأوكراني إن روسيا تسعى لحصار العاصمة الأوكرانية كييف، وفتح ممر بري إلى شبه جزيرة القرم، وغزو مولدوفا.