الحرس الثوري : سنحاسب مرتكبي اعتداء زاهدان
شباط 20, 2019

كشفت إيران جنسيات منفذي هجوم زاهدان الذي استهدف عناصر من الحرس الثوري، وقال وزير الاستخبارات محمود علوي إن مجلس الأمن القومي الإيراني بدأ يدرس خيارات لرد محكم على الهجوم.

وقال قائد القوات البرية في الحرس الثوري الإيراني العميد محمد باكبور إن اثنين من عناصر المجموعة التي نفذت هجوم زاهدان يحملان الجنسية الباكستانية، وأشار إلى أن الشخص الذي فجّر نفسه على متن السيارة هو باكستاني. وأضاف أن ثلاثة أفراد آخرين هم من محافظة سيستان وبلوشستان، وأن السلطات ألقت القبض على اثنين منهم، وتبحث عن الشخص الثالث.

من جهته، أفاد العميد حسين سلامي نائب القائد العام للحرس الثوري الإيراني بأن الهجوم جزء من مخطط إستراتيجي يديره ثلاثي مكون من الولايات المتحدة وإسرائيل والسعودية، مؤكدا أن إيران ستنتقم للضحايا. وقال إن أبناء الحرس الثوري يقفون في وجه مثلث الشؤم المتكون من الكيان الصهيوني وأميركا والسعودية التي تعتبر رمز الشر في المنطقة والعالم. بحسب تعبيره.

يذكر أن العميد قاسم سليماني، قائد فيلق القدس، يتولى العمليات الخارجية للحرس الثوري في العراق والشام واليمن.