الحوثيون يرفضون ربط الملف الإنساني بقضايا عسكرية أو سياسية
أيار 31, 2021

أعلن زعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي خلال لقائه المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، رفض الجماعة ربط الملف الإنساني بأي قضايا سياسية أو عسكرية، ونقل الناطق باسم الحوثيين محمد عبد السلام عن زعيم الجماعة خلال لقائه غريفيث الأحد في صنعاء، أن ربط الملف الإنساني بقضايا أخرى يشكل مصادرة صريحة لحق الشعب اليمني في أبسط حقوقه الإنسانية، وهي معادلة لا يمكن القبول بها على الإطلاق.
سياسيا أيضا، قال وزير الخارجية في الحكومة اليمنية الشرعية أحمد عوض بن مبارك، خلال لقائه المبعوث الأميركي الخاص إلى إيران روبرت مالي عبر تقنية الاتصال المرئي، إن سبب إطالة الحرب في اليمن هو استمرار الدعم العسكري الإيراني "للمليشيات الانقلابية، والذي تعمل من خلاله على تدمير اليمن ومفاقمة الكارثة الإنسانية التي يعاني منها الشعب اليمني".