الخارجية الأمريكية تحدّد 3 ضباط سوريين باستخدام السلاح الكيماوي في الغوطة
تشرين الأول 25, 2022

حدّدت وزارة الخارجية الأمريكية ثلاثة مسؤولين عسكريين في الجيش السوري قالت إنّهم متورطون في استخدام "كيماوي الغوطة الشرقية"، في شهر آب من العام ٢٠١٣.

أمّا الأسماء التي حدّدتها الخارجية الأمريكية فهي:

‏١) اللواء عدنان عبود الحلوة: ‏كان مسؤولا في الوحدتين ١٥٥ و١٥٧ في الجيش السوري، ويتهم باستخدام الصواريخ والسلاح الكيماوي في مناطق مدنية، وشارك في محادثات "أستانة" في كانون ثاني ٢٠١٧.

٢) اللواء غسان أحمد غنام: ‏قائد اللواء ١٥٥ حـرس جمهـوري، وهو أحد الألوية التي شاركت في تنفيذ هجوم الغوطتين الكيماوي في ٢١ آب ٢٠١٣.

٣) اللواء جودت صليبي مواس: مواليد قرية رباح (ريف حمص الغربي)، خدم في اللواء ١٥٥ الواقع في منطقة القطيفة بريف دمشق، والمختص بالصواريخ الباليستية، لاسيما "سكود"، الروسية منها والمعدلة.