الريسوني يندد بقرار هيئة كبار العلماء
تشرين الثاني 17, 2020

ندّد رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين أحمد الريسوني بقيام السعودية بإعادة ما وصفها بسياسة اللعن والتشهير إلى المساجد، وذلك على خلفية تصنيف هيئة كبار العلماء بالمملكة جماعة الإخوان المسلمين "منظمة إرهابية"، وإلزام الخطباء بالترويج لهذا التصنيف، ورأى الريسوني في بيان أن هذه الخطوات تأتي "لنجدة فرنسا ورئيسها، ودعمهم في حربهم وحملاتهم ضد النشاط الإسلامي في فرنسا، وفي أوروبا عامة"، ووصف التصرف السعودي بالشنيع.

وكانت هيئات وروابط علمائية على مستوى العالمين العربي والإسلامي رفضت بيان هيئة علماء السعودية بشأن جماعة الإخوان المسلمين، والذي لم يلق قبولاً إلا من الكيان الصهيوني، المغتصب لأراضي العرب والمسلمين والقدس الشريف والأقصى المبارك.