الشعب المصري يخرج مطالباً برحيل السيسي عن السلطة
أيلول 21, 2019

فجّر الشعب المصري مفاجأة جديدة بالنزول إلى الساحات والميادين مطالباً برحيل الرئيس عبد الفتاح السيسي، وما يزال آلاف المصريين محتشدين في ميادين مدن المحلة والإسكندرية والسويس والمنصورة ودمياط وبني سويف في مظاهرات ضد رئيس النظام عبدالفتاح السيسي، وبدأ الالاف بالتظاهر في محافظات مختلفة منذ مساء أمس مطالبين بتنحي السيسي، وذلك استجابة للدعوة التي أطلقها رجل الأعمال والممثل المصري محمد علي.

وقد أطلق الأمن المصري قنابل الغاز المدمع لتفريق مظاهرة في ميدان التحرير (وسط القاهرة)، وأغلق الطرق المؤدية إلى الميدان. وقالت مصادر محلية إن الأمن شن حملة اعتقالات عشوائية في الميدان، وأغلق المحلات والمقاهي في المحيط والشوارع الجانبية المطلة عليه.

وأظهرت مقاطع فيديو عديدة متظاهرين يهتفون في مواقع مختلفة وسط القاهرة بينها ميادين رمسيس والإسعاف وسفنكس وشبرا الخيمة وجزيرة الوراق مطالبة برحيل السيسي.

توازياً، تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع مصورة لمتظاهرين أسقطوا صورا بأحجام كبيرة للسيسي في مدينتي دمياط والمنصورة، وردد مئات المتظاهرين هتافات ضده، مطالبين إياه بالرحيل، قبل أن يمزقوا صوره.

تزامناً، جدد الفنان ورجل الأعمال المصري محمد علي دعوته لوزير الدفاع الفريق محمد زكي بالوقوف إلى جانب الشعب المصري حقنا للدماء، وإصدار أمر بالقبض على رئيس النظام عبد الفتاح السيسي. ووجه علي شكره للشعب المصري الذي نزل بحشود كبيرة إلى ميادين القاهرة وعدد من المحافظات للمطالبة برحيل السيسي.

 وقال في رسالة إلى وزير الدفاع إنه إذا لم يتم القبض على السيسي فإنه -أي علي- سيعود إلى مصر يوم الجمعة المقبل، وسيقوم المصريون بحمايته.

في سياق آخر نقل بعض الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي أن المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة المصرية حذف متابعته للرئيس عبد الفتاح السيسي في خطوة لا تخلو من إشارة لتخلّي الجيش عن الرئيس.