الشيخ رائد صلاح يعانق الحرية
كانون الأول 14, 2021

أكد شيخ الأقصى رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية بأراضي 48، خلال مؤتمر صحفي في أم الفحم وسط استقبال وترحيب شعبي كبير، عقب الإفراج عنه من سجون الاحتلال بعد اعتقال دام 17 شهرا أنه "على العهد وعلى ثوابته العربية الفلسطينية الإسلامية ومع المسجد الأقصى المبارك".

وتحدث "شيخ الأقصى" عن ظروف اعتقاله الصعبة، قائلا: "عشت كل أيامي متنقلًا من عزلٍ إلى عزل حتى منَّ الله علي (..) لقد أرادوا أن أكون وحيداً معزولاً؛ لا بل فرضوا عليّ ظروفاً أن أكون في عزل عن قسم العزل، وليس في عزلٍ فقط".

وأكد الشيخ صلاح أنه سيزور المسجد الأقصى المبارك في أقرب وقت.