العقوبات الأميركية توحد الجبهة الداخلية في تركيا.
كانون الأول 16, 2020

أظهر البرلمان التركي وحدة نادرة من نوعها في إدانته للعقوبات الأميركية. وقال إن البلاد لن تتردد في حماية نفسها في مواجهة التهديدات، وفي بيان مشترك، شددت 4 من الأحزاب الخمسة الرئيسية في البرلمان على أن العلاقات مع الولايات المتحدة يجب أن تستند إلى الاحترام المتبادل، وأن العقوبات المفروضة بسبب شراء البلاد منظومة الدفاع الجوي الروسية (إس-400) "لا تتمشى مع روح التحالف".

ووقع البيان كل من حزب العدالة والتنمية الحاكم، والحركة القومية، والخير، والشعب الجمهوري.

في وقت سابق، قالت أنقرة إنها أبلغت واشنطن بردها على العقوبات التي استهدفت هيئة لتطوير الصناعات الدفاعية التركية، وقالت وزارة الخارجية التركية إن الوزير مولود جاويش أوغلو بحث في اتصال هاتفي مع نظيره الأميركي مايك بومبيو قرار واشنطن فرض عقوبات على تركيا، بسبب شرائها منظومة دفاع جوي روسية، وقالت الوزارة إن أوغلو نقل ردهم على القرار.

من جهته، اعتبر وزير الدفاع التركي خلوصي أكار أن العقوبات الأميركية على بلاده تهز كل قيم التحالف بين أنقرة وواشنطن، واعتبر أكار أن العقوبات على دولة عضو في حلف شمال الأطلسي "الناتو" (NATO) لن تضر بروح التحالف فحسب، بل ستقوّض الثقة بين الحلفاء.