القدس تنتفض مجدداً
نيسان 24, 2021

أصيب 20 فلسطينيا على الأقل في تجدد المواجهات، في حي بطن الهوى ببلدة سلوان والبلدة القديمة من القدس المحتلة، وأكد شهود عيان أن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الصوت نحو الشبان، الذين ردوا برشقها بالحجارة وإلقاء المفرقعات.
في السياق، اندلعت مواجهات بين قوات الاحتلال والشبان على حاجز مخيم قلنديا شمال القدس المحتلة.
تزامناً، شارك آلاف الفلسطينيين، في مسيرة حاشدة داخل المسجد الأقصى، وتجمع الآلاف بشكل عفوي عقب انتهاء صلاتي العشاء والتراويح في المسجد الأقصى، وهتفوا ضد الاحتلال الإسرائيلي وممارساته بالمدينة، رافعين الأعلام الفلسطينية.
وردا على انتهاكات الاحتلال، حذّرت كتائب عز الدين القسام (الجناح المسلح لحركة حماس) الاحتلال من اختبار صبرها،  وخاطبت كتائب القسام الكيان الإسرائيلي في بيان أصدرته قائلة "نقول للعدو الذي يظن أنه يمكن أن يستفرد بأقصانا وأهلنا في القدس بألا يختبر صبرنا، فقدسنا دونها الدماء والأرواح وفي سبيلها نقلب الطاولة على رؤوس الجميع ونبعثر كل الأوراق".
من جهته، أعطى رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" إسماعيل هنية، توجيهات لأبناء الحركة كافة، بمختلف مستوياتهم وتخصصاتهم في الداخل والخارج، للتفاعل المطلوب والواسع لإسناد الأهالي في القدس، مؤكدا أن القدس معركة الجميع، وحث هنية وجماهير الشعب الفلسطيني والأمتين العربية الإسلامية إلى نصرة القدس والأقصى، والالتفاف حول القدس.