القمة الثلاثية التركية الايرانية الروسية تؤكد أن النزاع السوري لن يزول إلا بعملية سياسية.
تموز 02, 2020

أكد زعماء تركيا روسيا وإيران، أن النزاع في سوريا لن يزول إلا بعملية سياسية يقودها السوريون بتسهيلات من الأمم المتحدة، جاء ذلك في البيان الختامي للقمة الثلاثية بشأن سوريا، التي عقدت بمشاركة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظيريه الروسي فلاديمير بوتين، والإيراني حسن روحاني، عبر تقنية الفيديو كونفرانس.

وأوضح البيان الختامي أن القمة أكدت على ضرورة تسهيل العودة الآمنة والطوعية للاجئين والنازحين السوريين وحماية حقوقهم،  كما قرر الزعماء عقد القمة القادمة في طهران بأقرب وقت ممكن بناء على دعوة الرئيس الإيراني حسن روحاني.

ودعا القادة، المجتمع الدولي، خاصة الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية التابعة لها، إلى زيادة مساعداتها لسوريا دون تمييز وتسييس وشروط مسبقة، وأعربوا عن قناعتهم بأن الصراع في سوريا لا يمكن حله بالطرق العسكرية، وأنه لا يمكن إنهاء النزاع إلا من خلال عملية سياسية تتوافق مع قرار مجلس الأمن الدولي ذو الرقم 2254، بقيادة واستضافة السوريين، وبتسهيل من الأمم المتحدة.