القمّة العربية الصينية : لشراكة استراتيجية وحلّ عادل لقضية فلسطين
كانون الأول 10, 2022

أكد البيان الختامي للقمة العربية الصينية، الحرص على "تعزيز الشراكة الاستراتيجية بين الدول العربية والصين، والالتزام الثابت بمبادئ الأمم المتحدة بما فيها احترام سيادة الدول، والامتناع عن استخدام القوة أو التهديد باستخدامها في العلاقات الدولية بالاضافة إلى صيانة النظام الدولي القائم على أساس القانون الدولي والعمل متعدد الجهات".

ودعا البيان الختامي إلى حلّ عادل للقضية الفلسطينية وقال: "مركزية القضية الفلسطينية وأنها تتطلب حلا عادلا على أساس حل الدولتين، وبطلان ممارسات إسرائيل الأحادية الرامية إلى تغيير الوضع القائم في القدس، وتأكيد دور الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس"، مشيراً إلى "الدعوة إلى عقد مؤتمر دولي للسلام بمشاركة أوسع ومصداقية أكثر وتأثير أكبر".

وأكد البيان، تثمين "رؤية النقاط الأربع التي طرحها الرئيس الصيني لحل القضية الفلسطينية، وتعزيز التضامن بين الطرفين في المحافل الدولية بشأن القضايا العالمية، ومواصلة التشاور السياسي وتبادل الدعم في القضايا المتعلقة بمصالح الجانبين، والتزام الدول العربية بمبدأ الصين الواحدة ودعم جهود بيجين لوحدة أراضيها، بالاضافة إلى التأكيد على أن تايوان جزء لا يتجزأ من الأراضي الصينية ورفض استقلالها"، لافتاً إلى احترام حق الشعوب في طرق تطويرها للديمقراطية ورفض التدخل في شؤونها، ورفض تسييس قضايا حقوق الإنسان واستخدامها كأداة لممارسة الضغوط على الدول".