المزيد من إجراءات الحرب في مضيق هرمز
تموز 23, 2019

قال وزير الخارجية البريطاني جيرمي هانت إن بلاده تسعى لتشكيل قوة أمنية بحرية بقيادة أوروبية لضمان الملاحة الآمنة في مضيق هرمز، بعد أن احتجزت إيران سفينة ترفع علم بريطانيا، ووصف الوزير الاحتجاز بأنه "قرصنة دولة".

وأضاف هنت -في كلمة أمام أعضاء برلمان بلاده- أن لندن ستطلب من كل السفن التي ترفع علم بريطانيا إخطار السلطات البريطانية بنيتها عبور مضيق هرمز، مشيرا إلى أن بلاده ستنسق أي جهود أوروبية لتأمين حرية الملاحة الدولية في المضيق مع أميركا.

وحذر هانت من أنه "في حال استمرت طهران في هذا المسلك سيكون الثمن وجودا عسكريا غربيا أكبر على امتداد سواحلها".

في المقابل، صرح المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي ربيعي بأن بلاده لم تحتجز الناقلة البريطانية ردا على احتجاز بريطانيا الناقلة الإيرانية "غريس وان" في جبل طارق، وأن احتجاز الناقلة كان إجراء قانونيا ضروريا لضمان الأمن الإقليمي.

وأضاف ربيعي -في مؤتمر صحفي في طهران- أن الناقلة البريطانية احتُجزت في المياه الإيرانية، مؤكدا أن بلاده لن تتسامح بخصوص ضمان أمن الملاحة في هرمز.