المغرب يطبّع .. هل باع فلسطين بالصحراء الغربية ؟؟
كانون الأول 11, 2020

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، موافقة المغرب والكيان الإسرائيلي على إقامة علاقات دبلوماسية كاملة بينهما.

كما أعلن ترمب اعتراف الولايات المتحدة بسيادة المغرب على الصحراء الغربية، وقال ترامب -في تغريدة على تويتر- "إنجاز تاريخي آخر، فقد اتفق اثنان من أكبر أصدقائنا، إسرائيل والمغرب، على علاقات دبلوماسية كاملة".

من جهته، قال بلاغ للديوان الملكي المغربي إن الملك محمد السادس أجرى اتصالا هاتفيا مع ترامب الذي أعلمه بأنه أصدر مرسوما رئاسيا أميركيا، يقضي باعتراف واشنطن ولأول مرة بسيادة المغرب الكاملة على منطقة الصحراء المغربية، وعبّر الملك المغربي للرئيس الأميركي عن الشكر على هذا "الموقف التاريخي الذي يعزز الشراكة الإستراتيجية القوية بين البلدين"، وفق قوله.

ونفى مصادر مغربية أن تكون خطوة التطبيع مع الكيان الإسرائيلي ثمناً لاعتراف الولايات المتحدة الأمريكية بسادة المغرب على الصحراء الغربية، وقال هذا شيء منفصل تماماً.

وتأتي خطوة المغرب في إطار تطبيع بعض الأنظمة والحكومات العربية لعلاقاتها مع كيان الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين.