الملك سلمان في قمم مكة : إيران تهدد استقرار وأمن المنطقة
أيار 31, 2019

أدان البيان الختامي للقمة العربية الطارئة التي انعقدت في مكة المكرمة، ما اعتبرها "أعمالا تخريبية" قامت بها جماعة الحوثي في السعودية وقبالة سواحل الإمارات. كما أدان البيان -الذي سجل العراق اعتراضا رسميا عليه- ما وصفه استمرار إطلاق الصواريخ البالستية الإيرانية الصنع على السعودية، والدعم الإيراني المتواصل لمليشيا الحوثي في اليمن.

وأكد بيان القمة التي دعت إليها السعودية في ظل الأوضاع الإقليمية التي يهيمن عليها التوتر الأميركي الإيراني، أن علاقات التعاون بين العرب وإيران يجب أن تقوم على مبدأ حسن الجوار وعدم التدخل. كما أدان ما سمّاه استمرار دعم إيران "لجماعات إرهابية" في البحرين، وتدخلها في الشأن الداخلي السوري، و"احتلالها" جزر الإمارات الثلاث.

وبخصوص فلسطين، أكد البيان تمسك القمة العربية بقرارات قمتي الظهران وتونس بشأن القضية الفلسطينية.

وخلال كلمته في افتتاح القمة الخليجية، قال الملك سلمان بن عبد العزيز إن دعم النظام الإيراني للإرهاب وتهديده للأمن والاستقرار في المنطقة بهدف توسيع النفوذ والهيمنة، يستدعي من دول الخليج جميعا العمل من أجل الحفاظ على أمن واستقرار المنطقة. بحسب تعبيره. ودعا الملك السعودي المجتمع الدولي إلى استخدام كل الوسائل لمنع إيران من التدخل في شؤون الدول الأخرى.