المنتدى الإسلامي العالمي للبرلمانيين يدين الاعتداء على الأقصى
حزيران 04, 2022

دان المنتدى الاسلامي العالمي للبرلمانيين خلال انعقاد هيئته التنفيذية ما أقدم عليه المستوطنون الصهاينة في إطار تكريس مخطط التقسيم الزماني والمكاني للمسجد الأقصى، من اقتحام باحاته المقدسة عنوة، وبحراسة أمنية متغطرسة لأداء بعض الطقوس الدينية اليهودية.

وحيّا المنتدى رباط المرابطين، ومقاومة المقاومين، وتضحيات الشعب الفلسطيني، ودعا الشعوب العربية والإسلامية، وكل الأحرار في العالم على دعم هذه الجهود، ونصرتها بكل الوسائل الممكنة حتى يحصل الشعب الفلسطيني على جميع حقوقه المشروعة.

كما طالب المنتدي الدول العربية والإسلامية حماية القدس والمسجد الأقصى من عمليات التهويد، والاعتداء، وتعزيز الوصاية الأردنية على الأقصى والمقدسات الإسلامية والمسيحية، واحترام دورها.

وأكّد المنتدى على انحيازه إلى كل الدعوات في البلاد العربية والإسلامية، التي تدعو إلى تدعيم الديمقراطية وتوسيع الحريات وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين وأصحاب الرأي، واعتماد الحوار السياسي وسيلة حضارية لحل الخلافات وتفضيل التوافق الوطني أرضية لانتقال ديمقراطي آمن وناجح وفاعل.

ودعا المنتدى أيضاً إلى وقف نهائي للحرب الروسية-الأوكرانية، مع حماية السيادة الوطنية لأوكرانيا، وإزالة كل الأسباب المهددة لأمن الدول، والدعوة إلى إنهاء كل أنواع الاحتلال في بقية المناطق، وإرساء سياسات دولية عادلة وبمعايير واحدة وثابتة لا تتغير بتغير العرق والدين والجغرافيا.

وحثّ المنتدى ضحايا النظام الدولي القائم، على التفكير في نظام دولي بديل وعادل، يبنى على التعدد والتنوع واحترام الأديان والثقافات، ويكرس الحرية والمساواة، وينشد السلم والتعاون، قمته قطبية متعددة وقاعدته دول حرة وكريمة.