النفط الأميركي يهوي إلى ناقص 37 دولاراً للبرميل.
نيسان 21, 2020

في تطور مفاجئ، انهارت أسعار النفط الخام، وتدهور سعر العقود الآجلة لبرميل الخام الأميركي، إلى أقل من صفر دولار بعدما خسر 305.97% عند انتهاء معاملات اليوم، ما يعني قيمة سالبة بلغت 37.63 دولاراً تحت الصفر، وفقاً لبيانات "رويترز".

وتراجعت أيضا عقود خام القياس العالمي مزيج برنت لكنها لم تصل بأي حال إلى تلك المستويات الضعيفة بفضل وجود المزيد من قدرات التخزين متاحة حول العالم.

من جهته، وصف الرئيس الأميركي دونالد ترامب هذا الانهيار التاريخي بأنه قصير الأجل وناجم عن "ضغوط مالية"، مضيفا أن إدارته ستدرس وقف شحنات النفط القادمة من السعودية.

وقال ترامب في مؤتمره الصحفي اليومي إن إدارته تعتزم أيضا زيادة مستوى مخزون النفط الخام لحالات الطوارئ في البلاد مع هبوط الأسعار، وأعلن أن بلاده ستستغل الانهيار التاريخي الحاصل لأسعار الخام لشراء 75 مليون برميل لملء مخزونها الإستراتيجي من النفط.

وفي تواصل ردود الفعل الأميركية، اتهم السيناتور الجمهوري جيم إنهوف روسيا والسعودية بمواصلة إغراق السوق العالمية بالنفط بهدف سحق مُنتجي الغاز والنفط الأميركيين، مضيفا أن تصرفات روسيا والسعودية تهدد الاقتصاد والأمن القومي الأميركيَّيْن.