النيابة العامة السعودية تعترف : فريق التفاوض قطّع خاشقجي بالمنشار
تشرين الثاني 15, 2018

أعلنت النيابة العامة السعودية نتائج تحقيقاتها في قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، وقالت إن الفريق السعودي الذي أرسل إلى إسطنبول كان يسعى لإقناع خاشقجي بالعودة لكن قائد الفريق أمر بقتله وتم تقطيع الجثة وتسليمها إلى متعاون تركي.

وقال متحدث باسم النيابة السعودية في مؤتمر صحفي إن النيابة وجهت التهم إلى 11 شخصا من الموقوفين في السعودية على ذمة القضية، وطالبت بعقوبة الإعدام بحق خمسة منهم، وذكر المتحدث أن التحقيقات السعودية توصلت إلى أن نائب رئيس الاستخبارات العامة السعودية قد أمر بتشكيل فريق لإعادة خاشقجي إلى السعودية سواء "برضاه أو بالقوة".وأضاف أن أسلوب الجريمة هو عراك وشجار وتقييد وحقن خاشقجي بإبرة مخدرة زائدة أدت لوفاته". وأوضح أن الآمر بقتل خاشقجي هو قائد فريق التفاوض.

وذكر المتحدث أن الفريق السعودي قام بتقطيع جثة خاشقجي بعد قتله ثم إخراجها من مبنى القنصلية السعودية في إسطنبول حيث وقعت الجريمة ومن ثم تسليمها إلى متعاون محلي. وأشار إلى أن أحد أعضاء الفريق قام بتعطيل كاميرات المراقبة في مبنى القنصلية.

في المقابل، رأى وزير الخارجية التركي مولود تشاويش اوغلو ان "بعض تعليقات النيابة العامة السعودية حول حادثة مقتل خاشقجي غير مرضية"، مشيرا الى ان "قتل خاشقجي كان مخططاً سلفاً ويجب الكشف عمن أمروا بالقتل وعمن نفذه، وشدد أوغلو على أن الفريق المكون من خمسة عشر فردا الذي شارك في قتل خاشقجي يجب محاكمته في تركيا.