ايران تقول إن قرار الانتقام لمقتل فخري زاده قد اتخذ.
تشرين الثاني 28, 2020

وجهت إيران رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش وإلى مجلس الأمن الدولي، قالت فيها إن هناك مؤشرات خطيرة على مسؤولية إسرائيلية في اغتيال العالم النووي محسن فخري زاده، وحذرت طهران مما وصفتها بإجراءاتٍ متهورة من طرف الولايات المتحدة والكيان الإسرائيلي خاصة خلال الفترة المتبقية من رئاسة الرئيس الأميركي دونالد ترامب وقالت إنها تحتفظ بحقوقها في اتخاذ كل الإجراءات الضرورية للدفاع عن شعبها وتأمين مصالحه.

في وقت سابق على الرسالة الإيرانية، قال فرحان حق المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة "علمنا بالتقارير التي تتحدث عن اغتيال عالم نووي إيراني قرب طهران"، وإن الأمين العام أنطونيو غوتيريش يدعو لضبط النفس وتفادي أي أعمال قد تؤدي لتصعيد التوتر في المنطقة بعد الاغتيال.

من جانب آخر، قال قائد الحرس الثوري الإيراني حسين سلامي إنه اتخذ قرارا بالانتقام الشديد ممّن خطّط ونفذ ودعم اغتيال محسن فخري زاده، مضيفا "لدينا الحق في الانتقام والرد على اغتيال فخري زاده في أي مكان أو مجال".