بريطانيا وأميركا تحشدان في هرمز .. هل اقترب موعد الحرب ؟
تموز 13, 2019

قالت بريطانيا إنها سترسل المدمرة دنكان إلى الخليج لتحل محل السفينة الحربية مونتروز، لتحافظ على وجود مستمر هناك في وقت يتسم بالتوتر الشديد في المنطقة.

وكشف متحدث باسم رئيسة الوزراء تيريزا ماي أن المناقشات مستمرة مع الولايات المتحدة بشأن تشكيل وجود عسكري في الخليج.

وكان الجنرال مارك ميلي رئيس أركان الجيش الأميركي المرشح لمنصب رئيس هيئة الأركان المشتركة قال إن بلاده تسعى لتشكيل تحالف عسكري دولي، يقدم مرافقة عسكرية لحماية السفن التجارية في مضيق هرمز، مؤكدا أن هذه الخطة ستتبلور خلال أسابيع قليلة.

وجاءت تصريحات ميلي أمام مجلس الشيوخ أمس بعد ساعات من إعلان الحكومة البريطانية أن زوارق إيرانية حاولت اعتراض طريق ناقلة النفط البريطانية "بريتش هيرتيدغ" في مضيق هرمز مساء الأربعاء.

في وقت سابق، قال الأسطول الأميركي الخامس إنه يعمل عن كثب مع القوات البحرية الملكية البريطانية وشركاء إقليميين ودوليين لحماية حرية الملاحة.

وردا على هذه التحركات، طالب المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي القوى الأجنبية في الشرق الأوسط بالمغادرة، مشيرا إلى أن إيران ودول المنطقة قادرة على ضمان الأمن الإقليمي، وقال موسوي إن بلاده ترغب في إقامة علاقات ودية وأخوية مع جميع جيرانها، مؤكدا أن طهران لا ترى أمنها في زعزعة أمن الآخرين.