بريطانيا وكندا تلحان على ضرورة محاسبة قتلة خاشقجي.
تشرين الثاني 06, 2018


 اتفقت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي ونظيرها الكندي جاستن ترودو على وجود حاجة ملحة لمحاسبة المسؤولين عن مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

جاء ذلك في اتصال هاتفي، الاثنين، بين ماي وترودو، بحسب ما أفاد به مكتب رئاسة الحكومة البريطانية.

وأشار البيان إلى أن الجانبين بحثا "الجريمة الفظيعة" التي راح ضحيتها خاشقجي في قنصلية بلاده بمدينة إسطنبول، وجاء فيه "اتفق المسؤولان على الحاجة الملحة لاكتشاف ما جرى بشكل عاجل، ومحاسبة المسؤولين".

كما اتفقت ماي وترودو بخصوص ضرورة مواصلة المجتمع الدولي "تشجيعه" للسعودية من أجل إجراء تحقيق مقنع وشفاف وعميق.

وتطرق الجانبان إلى مسألة اليمن، وشددا على الحاجة العاجلة لتخفيف الأزمة الإنسانية هناك، والوصول إلى حل سياسي.

تزامن ذلك مع إعلان الأمم المتحدة أن أربعين دولة عضوا بها ناشدت السعودية بالكشف عما حدث للصحفي جمال خاشقجي، كما دعا آخرون إلى إصلاح قوانين حرية التعبير في المملكة.

جاء ذلك في بيان أممي صدر عقب إعراب بندر بن محمد العيبان، رئيس اللجنة السعودية لحقوق الإنسان، عن "الأسف والألم" لمقتل خاشقجي خلال كلمة له أمام جلسة المراجعة الدورية الشاملة لحقوق الإنسان بجنيف.

واعترفت الرياض بمقتل خاشقجي داخل القنصلية السعودية بإسطنبول التركية بعد طول إنكار، وأعلنت توقيف 18 سعوديا للتحقيق معهم، بينما لم تكشف عن مكان الجثة.

وعبر كل من عبد الله وصلاح نجلي خاشقجي، في حديث لسي أن أن الأميركية، الاثنين، عن رغبتهما في تحقيق أمنية أبيهما في أن يدفن بالبقيع في المدينة المنورة.