بعد تحرير قوات الوفات مدينتي ترهونة وبني وليد.. ميليشيات حفتر تفر هرباً من مدينة سرت
حزيران 06, 2020

قالت القوات التابعة لحكومة الوفاق الوطني الليبية المعترف بها دولياً إنها رصدت ما سمتها "حركة ذعر وهروب كبيرة لقوات (اللواء المتمرد خليفة) حفتر والمرتزقة من مدينة سرت"، التي تقع في الشمال على الساحل بين طرابلس وبنغازي.

في وقت سابق، سيطرت قوات الوفاق على آخر معقل رئيسي لقوات حفتر قرب طرابلس، وتقدمت إلى الجنوب وبسطت سيطرتها على معظم أنحاء شمال غربي البلاد.

وقالت عملية "بركان الغضب" في بيان إن قواتها سيطرت على مدينة ترهونة ودخلت بلدة بني وليد.

من جهة أخرى، أعلنت وزارة الداخلية التابعة لحكومة الوفاق  إطلاق عملية سمتها "البلد الأمين"، تهدف إلى فرض الأمن وحماية الممتلكات الخاصة والعامة في المدن التي استعادتها من قوات حفتر غربي البلاد، وبينها ترهونة.

وشهد ميدان الشهداء في العاصمة الليبية احتفالات بالانتصارات التي حققتها قوات حكومة الوفاق، رفع المشاركون في الاحتفالات شعارات تطالب بإقامة دولة مدنية ديمقراطية يحكمها الدستور، وإيقاف التدخل الخارجي في أزمة بلادهم.