بماذا هدّد أردوغان إذا أخلّ الأمريكيون بتعهداتهم؟
كانون الثاني 22, 2019

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن تركيا لن تسمح أبدا بمنطقة آمنة في سوريا تتحول إلى "مستنقع" مثلما حدث في شمال العراق، في إشارة إلى منطقة شهدت عمليات نفذها مسلحون أكراد.

وقال في كلمة له في العاصمة أنقرة "مقترحنا بخصوص المنطقة الآمنة يهدف إلى إبعاد التنظيمات الإرهابية عن حدودنا.. الأمن سيعم منبج، وستُسلم المدينة لأهلها" مؤكدا أنهم قطعوا وعدا على تحقيق الاستقرار في المنطقة المطهرة من من وصفهم الإرهابيين بسوريا".

وأضاف أردوغان أنه سيسافر خلال يومين للقاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين للتباحث بشأن الملف السوري، وقال إنه طالب الرئيس الأميركي دونالد ترامب بتقديم الدعم اللوجستي لتركيا للقضاء على تنظيم الدولة.

وأكد أنه في حال عدم الوفاء بالوعود التي قطعت بشأن سوريا، فإن تركيا ستكون جاهزة لتنفيذ عملياتها العسكرية، معربا عن استعداد بلاده لتسلم مهام الأمن في منبج السورية "دون إضاعة للوقت".

من جهته، أكد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، لنظيره التركي مولود جاووش أوغلو، التزام واشنطن بالاستجابة لمخاوف تركيا الأمنية في الجانب السوري من الحدود الفاصلة بين البلدين.