بوتين يغيّر قواعد العالم ويضمّ أربع مقاطعات أوكرانية إلى روسيا
تشرين الأول 01, 2022

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، خلال مراسم توقيع اتفاقيات ضم لوغانسكودونيتسكوخيرسون وزابوروجيا إلى الاتحاد الروسي، أن "هذه المقاطعات أصبحت مناطق روسية"، مشيراً إلى أن "ضم المناطق الأربع الجديدة للاتحاد الروسي يعبر عن الإرادة الشعبية للملايين"، ولفت إلى أن "خيار الملايين من السكان في هذه المناطق يتحقق بعد كارثة تجزئة الاتحاد السوفييتي".

وأكد بوتين على أن "سكان لوغانسك ودونيتسك أصبحوا مواطنين روسا إلى الأبد بعد تعرضهم لما سمّاه سنوات من الحصار والكراهية"، مبيناً "أننا سنقوم بكل شيء للدفاع عن أراضينا، وعلى نظام كييف احترام الإرادة الشعبية".

في المقابل أشار الرئيس الأمريكي جو بايدن، إلى "أننا لن نخضع أمام بوتين ولن نعترف بضمه أراضٍ أوكرانية"، وأوضح أنه "لا يمكن لبوتين الإستيلاء على أراضي بلد مجاور والنجاة بفعلته". وأضاف: "أقول لبوتين لا تسئ فهم كلامي فالولايات المتحدة مستعدة للدفاع عن كل شبر من أراضي حلفائها وأشدد على ذلك".

في سياق ذي صلة أشارت وزارة الخارجية الصينية، إلى أن "موقفنا تجاه أوكرانياثابت ويتمثل باحترام سيادتها مع مراعاة الهواجس الأمنية لأي دولة أخرى" في إشارة إلى قرار الرئيس الروسي ضم المقاطعات الأربعة المذكورة إلى الاتحاد الروسي.

هذا واستخدمت روسيا "الفيتو"، ضد مشروع قرار أميركي – ألباني في مجلس الأمن الدولي، يدين إعلانها ضم أربع مناطق أوكرانية إلى أراضيها، وحصل المشروع على تأييد 10 دول، وامتنعت 4 دول؛ الصين وغابون والهند والبرازيل، عن التصويت، بينما استخدمت روسيا الفيتو، ما حال دون تبنّيه.