بومبيو ولافروف يتبادلان الاتهامات.
كانون الأول 16, 2020

تبادل وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو ونظيره الروسي سيرغي لافروف الاتهامات بخصوص من يقوم بـ"ألعاب سياسية" في منطقة البحر المتوسط ويعمل على تعطيل تقدمها وإثارة الفوضى فيها.وانتقد وزير الخارجية الأميركي في بيان أنشطة روسيا في منطقة شرق البحر المتوسط، ووصفها بأنها "تثير الفوضى". وقال بومبيو "تواصل روسيا تهديد استقرار البحر المتوسط باستخدام مجموعة متنوعة من الأساليب لنشر المعلومات المضللة، وتقويض السيادة الوطنية، وبث الفوضى والصراع والانقسام داخل الدول في جميع أنحاء المنطقة".

وجاء البيان ردا على تصريحات أدلى بها وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف خلال اجتماع سنوي في روما بإيطاليا لبحث شؤون المنطقة. وانتقد لافروف السياسة الأميركية في المنطقة واتهم واشنطن بممارسة "ألعاب سياسية".