تباين فرنسي أمريكي بخصوص إجراءات قيس سعيد
آب 10, 2022

تباينت مواقف كلّ من فرنسا والولايات المتحدة الأمريكية من الإجراءات التي قام بها الرئيس التونسي قيس سعد ولم تلق موافقة من أغلية الشعب التونسي وهو ما عبّرت عنه نسب المقاطعة للاستفتاء على الدستوري التي حصلت نهاية الشهر الماضي، والتي وصلت في أحسن أحوالها وبحسب الحكومة التونسية إلى ما يقارب 30% فيما شكّكت المعارضة بالنسبة وقالت إنّها لم تتخطّ الـ 25% في أحسن حالاتها.

وأمس قال وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن، إن حلم تونس بحكومة مستقلة أصبح في خطر، وفي معرض حديثه في حفل للقيادة العسكرية الأميركية في أفريقيا، كرر أوستن الانتقادات الأميركية للتطورات الأخيرة في تونس.

في المقابل وصف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الاستفتاء على دستور جديد بتونس بأنه "مرحلة مهمة" في عملية الانتقال السياسي.

وقالت الرئاسة الفرنسية أن الرئيس إيمانويل ماكرون أكد خلال مكالمة هاتفية مع نظيره التونسي قيس سعيد ضرورة استكمال الإصلاحات الجارية في المؤسسات في إطار حوار شامل مع احترام سيادة تونس.