تحركات دولية من أجل الحل السلمي بليبيا.
تموز 11, 2020

بحث وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو مع نظيره الألماني هيكو ماس الملف الليبي، وتطرق الوزيران الأميركي والألماني -خلال اتصال هاتفي- إلى الخطوات من أجل وقف دائم للعنف في ليبيا وتحقيق التقدم في الحوار السياسي في البلاد.

وفي السياق الدولي، وفي روسيا تحديدا، عقد الرئيس فلاديمير بوتين اجتماعا لمجلس الأمن القومي في بلاده تمحور حول الملف الليبي، وأفاد المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف، بأن الرئيس أكد أنه لا بديل عن الحل السلمي للأزمة الليبية.

من جانب آخر طالبت وزيرة الجيوش الفرنسية فلورانس بارلي بوقف التدخلات الأجنبية في ليبيا، محذرة -خلال زيارة إلى روما- مما وصفتها بالانعكاسات الخطيرة جدا للوضع في ليبيا على الأمن والاستقرار بالمنطقة.

من جهته قال رئيس الأركان الليبي محمد الشريف  إن الاتفاقية الموقعة مع تركيا ما تزال في بدايتها، موضحا أن هناك اجتماعاتٍ مع الجانب التركي بشأن تفعيل التدريب وتزويدِ حكومة الوفاق بالمُعَدات.