تركيا تؤكد أن الحل الوحيد لمشكلة إقليم ناغورني قره باغ هو انسحاب أرمينيا من الأراضي الأذربيجانية.
أيلول 30, 2020

قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو إن "الحل الوحيد لمشكلة إقليم ناغورني قره باغ بين أذربيجان وأرمينيا هو انسحاب أرمينيا من الأراضي الأذربيجانية التي احتلتها، وأضاف جاويش أوغلو خلال زيارته السفارة الأذرية في أنقرة، أن قرارات الأمم المتحدة والمجلس الأوروبي ومنظمة الأمن والتعاون الأوروبية حول وحدة التراب الأذربيجاني واضحة، وإن لم تنسحب أرمينيا فإن المسألة لن تحل.

من جهته، اتهم رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان تركيا بتقديم دعم عسكري لأذربيجان، وأكد وجود مسؤولين عسكريين أتراك في أذربيجان لتوجيه العمليات العسكرية الجارية في إقليم ناغورني قره باغ.

في المقابل، نفى رئيس أذربيجان إلهام علييف مشاركة مقاتلات "إف-16" تركية في معارك إقليم ناغورني قره باغ، كما نفى وجود مقاتلين سوريين في الإقليم، وقال الرئيس الأذري إن تركيا ليست طرفا في الصراع بين أذربيجان وأرمينيا، وإن الدعم التركي لأذربيجان يقتصر على الدعم المعنوي فقط، ورفض علييف أي احتمال لإجراء محادثات مع أرمينيا بشأن الإقليم، ووصف المطالب الأرمينية بأنها غير مقبولة.