تركيا تدعو لنبذ المتمرد حفتر وتصفه بالانقلابي.
تموز 21, 2020

شهدت العاصمة التركية أنقرة اجتماعا ثلاثيا، عقده وزير الدفاع التركي خلوصي أكار مع وزير الداخلية والأمن القومي المالطي بيرون كاميلاري، ووزير الداخلية بحكومة الوفاق الوطني الليبية المعترف بها دولياً فتحي باشاغا.

وقال أكار إنه يجب قطع الدعم فورا عمن وصفه بالانقلابي خليفة حفتر، الذي قال إنه يخرب السلام والأمن ووحدة الأراضي الليبية، وأشار وزير الدفاع التركي إلى أن توفير الاستقرار والسلام في ليبيا لن يكون مهما للمنطقة فقط، بل للعالم أجمع.

من ناحيته، قال وزير داخلية حكومة الوفاق إن دعم الأمن الليبي يعني دعم أمن المنطقة. وأضاف أن "اعتداءات" حفتر تسهم في زعزعة الأمن ليس في ليبيا فحسب، بل في المنطقة برمتها، ومسؤولية ذلك لا يتحملها حفتر وحده، بل كل من يدعمه أيضا.