تركيا ترفض لغة التهديد في القمة الأوروبية وتتمسك بحقوقها بشرق المتوسط.
تشرين الأول 17, 2020

قال المتحدث باسم الخارجية التركية إن لغة التهديد لن تجديَ نفعا مع تركيا التي تنتظر من الاتحاد الأوروبي تقديم مقترحات محايدة تخدم المصالح المشتركة. واعتبرت الخارجية التركية أنه "لم يكن مفاجئا تعريف إصرار تركيا على الدفاع عن حقوقها وحقوق القبارصة الأتراك بأنه استفزاز".