تركيا واليونان تتبادلان الانتقادات رغم إلغاء أنقرة مناورات عسكرية.
تشرين الأول 27, 2020

حمّلت تركيا اليونان وقبرص مسؤولية التوتر في شرق البحر المتوسط، تزامنا مع إعلانها إلغاء مناورات عسكرية كبادرة حسن نية، وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الاثنين، إن اليونان وما سمّاها قبرص الرومية تتحملان مسؤولية الوضع الحالي في شرق البحر المتوسط "لتجاهلهما تحذيرات ومقترحات تركيا البنّاءة منذ 2003".

من جهة أخرى، قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف -في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره اليوناني نيكوس دندياس في أثينا- "مهما كان الوضع صعبا بين تركيا واليونان، نحن ندعم حل الخلافات بالحوار المتبادل وعلى أساس القانون الدولي والاتفاقية الدولية لقانون البحار.

ومن جهته، قال دندياس في المؤتمر الصحفي إن "تركيا مصرة على تصعيد التوتر"، وإن اليونان مستعدة لحماية "حقوقها السيادية"، معتبرا أن الحوار "لا يمكن أن يتم تحت الضغط".