تركيا وروسيا تدعوان لوقف القتال في إقليم كاراباخ..
تشرين الأول 28, 2020

أقرت أرمينيا بمقتل المزيد من جنودها وسقوط مناطق أخرى بيد جيش أذربيجان الذي واصل تقدمه في إقليم ناغورني قره باغ ومحيطه. وأعلنت وزارة دفاع إقليم ناغورني قره باغ -غير المعترف بها- مقتل 35 من جنودها، وقبل ذلك بساعات، أقر المتحدث باسم وزارة الدفاع الأرمينية بانسحاب قواتها من مدينة "قوبادلي" الإستراتيجية التي تقع بين قره باغ والحدود الإيرانية.

في وقت سابق، أكد الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف في كلمة للشعب أن قواته سيطرت على مناطق جديدة داخل الإقليم وحوله، واشترط لوقف إطلاق النار انسحاب القوات الأرمينية من المناطق المحتلة.

سياسيا، بحث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين خلال اتصال هاتفي الوضع في قره باغ، وقالت وكالة إنترفاكس إن بوتين عبر لأردوغان عن قلقه مما وصفه بـ"تزايد انخراط مقاتلين من الشرق الأوسط" في الصراع بالإقليم.