ترمب : إيران تلعب بالنار
تموز 02, 2019

أعلن البيت الأبيض، أن واشنطن ستمارس "أقصى الضغوط" على إيران حتى "تغير مسارها"، مجدداً التأكيد على أن "الولايات المتحدة لن تسمح أبداً لها بتطوير سلاح نووي".

ورداً على سؤال في حفل بالبيت الأبيض عما إذا كانت لديه رسالة لإيران، قال الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، إنه ليست لديه رسالة لكن إيران تعلم ما تفعله وإنها "تلعب بالنار".

من جهته، طالب وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو إيران بوقف تخصيب اليورانيوم بالكامل، ودعا بومبيو في بيان مكتوب المجتمع الدولي إلى إعادة تفعيل المعايير الخاصة بإيران ضمن اتفاقية حظر انتشار السلاح النووي.

وذكر بومبيو أن الولايات المتحدة ملتزمة بالتفاوض على اتفاق جديد وشامل مع إيران في سبيل إنهاء تهديدها للأمن والسلم العالميين، على حد قوله، وشدد على أن استمرار طهران في رفض الدبلوماسية، ومواصلة تطوير برنامجها النووي سيؤديان إلى زيادة عزلتها الدبلوماسية والضغط الاقتصادي عليها.

في وقت سابق، قالت إيران إنها تجاوزت سقف مخزونها من اليورانيوم المنخفض التخصيب المحدد بموجب الاتفاق النووي الموقع عام 2015، في أول إعلان من جانبها عن إخلالها بالتزاماتها الواردة في هذا الاتفاق.

وزير الخارجية، محمد جواد ظريف، كتب على "تويتر": "لم ننتهك خطة العمل المشتركة الشاملة"، فيما أعلن رئيس البرلمان الإيراني، علي لاريجاني، اليوم أن بلاده ترحب بأي مقترح "بنّاء" لخفض التوتر مع الإدارة الأميركية، مشترطاً أن يتوافق المقترح مع المصالح الإيرانية.

 وقال ظريف في تغريدة أخرىإن الخطوات الإيرانية الأخيرة تتوافق مع البند الـ 36 من الاتفاق النووي، مضيفاً أن نص هذا البند يشرح أسباب اتخاذ إيران هذه الخطوات.