ترمب يشكك برواية المخابرات الأمريكية مجدداً ويمنع إحاطة الكونغرس بتقاريرها
تشرين الثاني 28, 2018

شكك الرئيس الأميركي دونالد ترامب مجددا في تقييم وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي أي) بأن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان هو من أمر باغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي قي قنصلية بلاده بإسطنبول، وقال ترامب في مقابلة مع صحيفة واشنطن بوست إن "سي آي أي" لم تجزم في تقريرها بأن ولي العهد أمر بقتل خاشقجي. وأشار إلى أن الأمير محمد بن سلمان ربما قد فعل ذلك وربما لم يفعل.

تزامناً، كشفت صحيفة غارديان البريطانية أن البيت الأبيض منع مديرة وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي أي) جينا هاسبل أو أي مسؤول من الوكالة من تقديم إحاطة إلى مجلس الشيوخ بشأن مقتل خاشقجي.

وذكرت الصحيفة أن وزيري الخارجية الأميركي مايك بومبيو والدفاع جيمس ماتيس سيقدمان اليوم إحاطة سرية بشأن العلاقات الأميركية السعودية في مجلس الشيوخ، وذلك قبل أن يصوت المجلس على مقترح قانون لوقف الدعم الأميركي للتحالف السعودي الإماراتي في الحرب اليمنية.

في السياق ذاته، رصدت صحيفة واشنطن بوست تزايد أعضاء الكونغرس الجمهوريين الذين يرفضون دفاع ترامب عن ولي العهد السعودي ويطالبون بمزيد من الإجراءات ضد السعودية، وتعهد السيناتور الجمهوري البارز ليندسي غراهام بالدفع لفرض عقوبات على ولي العهد السعودي إذا تلقى تأكيدات من وكالة المخابرات المركزية أنه أمر بقتل الصحفي جمال خاشقجي.

في غضون ذلك، قال مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون إن ترامب لا يخطط للقاء ولي العهد السعودي محمد بن سلمان خلال قمة مجموعة العشرين في الأرجنتين.