ترمب يهدد إيران بضربة عسكرية عنيفة .. وطهران تتوعّد
أيلول 20, 2019

اعتبر الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أن حل القضية الإيرانية قد لا يتم عبر الطرق السلمية، وقال ترامب، في مقابلة مع قناة "فوكس نيوز” الأمريكية، "لنرى ماذا سيحدث، هناك سيناريوهات كثيرة قد تحصل، إذا تحقق الحل سلميا فهذا جيد، لكن من الممكن أن ذلك قد لا يحدث، واعتبر ترامب أنه من الممكن توجيه ضربة عسكرية قوية جدا ضد ايران.

في غضون ذلك، قالت وزارة الدفاع الأميركية إنها تتعاون مع الجانب السعودي بشأن الهجمات على شركة أرامكو، وإنها أرسلت فريق تقييم على الأرض، مشيرة إلى أنها تقيّم الوضع في الشرق الأوسط وتحاول معرفة من هو المسؤول عن هجمات أرامكو.

وأكدت الوزارة أن هدفها تجنب النزاع العسكري مع إيران والعودة إلى طاولة المفاوضات، لكنها قالت إن القيادة الوسطى تبحث مع السعودية وسائل للحيلولة دون وقوع هجمات مماثلة.

من جهته، أكّد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أن واشنطن ترغب في "حل سلمي" للأزمة المتصاعدة مع إيران، وقال بومبيو عقب زيارة لأبو ظبي إنه قادر على إعطاء الرئيس الأميركي دونالد ترامب معلومات مهمة بشأن كيفية المضي قدما في أعقاب هجمات أرامكو، مشيرا إلى أن بلاده تريد حلا سلميا، ولا تزال تسعى لبناء تحالف.

في المقابل، جدد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف التأكيد على أن هجوم أرامكو لم ينطلق من الأراضي الإيرانية، وقال خلال لقاء مع شبكة "سي إن إن" ردا على سؤاله عن عواقب توجيه الولايات المتحدة أو السعودية ضربة عسكرية لإيران، إن النتيجة ستكون حربا شاملة.